هاليفاكس- يعرض مطار هاليفاكس في مقاطعة نوفاسكوشا خدمات نقل جديدة عبر سيارات للأجرة تقودها سيدات ومخصصة للنساء.

وأكدت “كريسي ماكدو” Crissy_McDow التي أسست شركة Lady_Drive_Her أن الفكرة جاءت لتلبية احتياجات عدد متنامي من النساء لا يشعرن بالراحة عند استخدام سيارة أجرة يقودها رجل.

وقد أثارت تلك الخدمات الجديدة حفيظة سائقي سيارات الاجرة الذين يعتبرون أن مجرد توفير هذا النوع من الخدمات هو بمثابة انتقاد مبطن أو اتهامات باطلة للسائقين الذكور لسيارات الاجرة.

واعتبر “لوسيان جبيلي” وهو سائق سيارة ليموزين في مطار هاليفاكس، في حديث رصدته هيئة الاذاعة الكندية الى جانب سائقة توفر خدمات النقل في اطار الشركة المذكورة، أن تلك الخدمات سوف تساهم في التمييز بحق الرجال وعبّر عن خشيته من ان تُعزز هذه المبادرة الخوف من السائقين الرجال.

وقد تم تأسيس شركة Lady_Drive_Her بعد مرور عدة أشهر على تبرئة ساحة سائق سيارة اجرة كان متهماً بالاعتداء جنسياً على راكبة كانت على متن سيارته وقد استأثرت تلك القضية باهتمام واسع من قبل وسائل الإعلام المحلية.

في سياق متصل اشار سائق آخر لسيارات الاجرة “ريك واتس” الى أنه ليس بإمكانه افتتاح شركة لتوفير خدمات النقل للرجال فقط أو للاشخاص من الشرق الاوسط لأن ذلك يندرج في اطار التمييز الجنسي والاثني.

ونشير الى أنه ومن اصل 200 سائق سيارة اجرة يحملون رخصة للعمل في محاذاة مطار هاليفاكس فإن 10 هم من النساء ويعملون في اطار شركة Lady_Drive_Her.

وفي معرض الدفاع عن انفسهن اعتبرت السائقات أنهن لا يستهدفن السائقين الرجال انما يرغبن بتوفير خيارات اخرى لمستخدمات سيارات الاجرة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

Send this to friend