كندا- اعلن مكتب رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” ان رئيس الحكومة قرر إلغاء مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس الذي سيُعقد في سويسرا بين 18 و20 كانون الثاني الجاري كما تم الاعلان ان ترودو لن يتوجه الى العاصمة الاميركية واشنطن للمشاركة في حضور حفل تنصيب الرئيس المنتخب “دونالد ترامب” في 20 كانون الثاني وسيرسل وزراء في حكومته للنيابة عنه في الحدثين.

وفي هذه الاثناء سيكون ترودو مشغولاً في الاستماع الى آراء المواطن الكندي “العادي” ومن خلال جولة في مختلف انحاء البلاد سيعمد رئيس الحكومة الى جسّ نبض المواطنين حيث سيسأل عن شعورهم مطلع السنة الجديدة وسيسعى للاطلاع على مخاوفهم وفي محاولة لتبديد القلق سيسأل ترودو المواطنين عما بإمكان الحكومة الكندية ان تفعله للتخفيف عنهم.

تأتي هذه الجولة المهمة بنظر رئيس الحكومة الكندية في اعقاب تراجع رصيد الحزب الليبرالي الكندي في استطلاعات الرأي الاخير مما ينبئ بإمكانية انتهاء شهر العسل بين الحزب الليبرالي الحاكم والناخبين في كندا.

وأكد الناطق بلسان رئيس الوزرء “كاميرون احمد” ان ترودو يرغب بالمشاركة في قمة دافوس وفي حفل تنصيب الرئيس الاميركي انا الجولة الكندية على المواطنين تأتي في سلم اولوياته.

هذا ومن المرتقب ان يتوجه ترودو اعتباراً من هذا الاسبوع الى المقاطعات الكندية التالية: اونتاريو، بريتيش كولومبيا، كيبيك، البرتا، ساسكاتشوان ومانيتوبا بالاضافة الى المقاطعات المطلة على الاطلسي بإشارة الى نيوبرنزويك ونوفاسكوشا، برنس ادوارد ايلاند ونيوفاوندلاند واللابرادور.

ويُتوقع ان يشارك ترودو في لقاءات غير رسمية مع المواطنين داخل المقاهي او في الطوابق السفلى للكنائس.

وقد تسمح تلك الاستشارات الشعبية بجس نبض الناخب الكندي قبل طرح الموازنة الفدرالية المقبلة في شباط أو آذار المقبل.

ونعيد التذكير ان ترودو دعا اعضاء مجلس الوزراء الى اجتماع سيُعقد على مدى يومين في مدينة كالغاري نهاية الشهر الجاري قبل استئناف الاعمال البرلمانية في اوتاوا في 30 كانون الثاني الجاري.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

Send this to friend