كيبيك-اوقفت الشرطة في مدينة كيبيك “اودري غانيون” 23 عاماً والدة الطفلة “روزالي غانيون” عامين على خلفية الاشتباه بأنها وراء قتل ابنتها.

ومن المرتقب ان تمثل غانيون في وقت لاحق من اليوم الخميس امام المحكمة في قصر العدل في كيبيك واوصت الشرطة مدير الملاحقات الجنائية والجزائية بتوجيه تهمة قتل الطفلة الى المرأة الشابة.

وكان من المفترض ان تمثل الوالدة المتهمة بقتل ابنتها امام المحكمة صباح اليوم انما تأخر الموعد في اعقاب نقلها الى المستشفى بعد ان حاولت ايذاء نفسها قيد الاعتقال.

وعمدت السلطات الامنية الى ايقاف الوالدة بعد استجوابها على مدى ساعات طويلة خلال الليل الماضي.

هذا ومن المرتقب اليوم تشريح جثة الطفلة لتحديد سبب الوفاة مع العلم ان السلطات الامنية تحفظت عن اعطاء تفاصيل حول وضع جثة الطفلة الهامدة.

ووفق المعلومات التي نقلتها وكالة الانباء QMI فإن الوالدة تعاني من الادمان على المخدرات ووالد الطفلة لم يكن موجوداً في حياتها.

كما ان الوالدة المتهمة بقتل الطفلة معروفة من قبل عناصر الشرطة وحُكم عليها عام 2014 بالسجن لمدة ستة اشهر بسبب اعتداءات خطيرة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

Send this to a friend