لم تؤرخ بدايات لعبة الهوكي لكن يُعتقد أنها مستوحاة من لعبة مشابهة اشتهرت في اوروبا الشمالية لعقود طويلة.

وقد عرفت كندا ألعاباً تُستخدم فيها العصي والطابات بعدما حملها معهم الجنود البريطانيون والمهاجرون، الى أن ابتكر الكندي “جيمس ج. كريغتون” من نوفا سكوشا، قواعد لعبة الهوكي المعاصرة وأطلقَ عليها حينها اسم “قواعد هاليفاكس”.

وفي عام 1875، جرت أول مباراة وفقاً لهذه القواعد في مدينة مونتريال على حلبة فيكتوريا للتزلج بين فريقين يتألف كل منهما من تسعة لاعبين، بمن فيهم “جيمس كريغتون” وزملاء دراسة في جامعة ماكغيل.

وقد استبدلت الطابة أو bung فيها، بقرص خشب مستدير، وادخلت تعديلات إضافية عُرفت بقواعد ماكغيل.

تأسس أول ناد للعبة الهوكي على الجليد عام 1877، وعُرف بإسم نادي جامعة ماكغيل للعبة الهوكي، ثم تبعه عام 1878 نادي كيبك للعبة الهوكي ولاحقاً نادي مونتريال فكتوريس سنة 1881.

عام 1880، تغيّر عدد اللاعبين فأصبح سبعة بدل من تسعة لاعبين، وباتت اللعبة بنسختها الحالية تتألف من ستة لاعبين فقط.

وتأسس تباعاً عدد كافٍ من النوادي لإجراء أول “بطولة عالم” ضمن إحتفالات مهرجان مونتريال الشتوي عام 1883، وقد فاز حينها فريق ماكغيل باللقب.

ثم نظم الحاكم العام لكندا اللورد ستانلي عام 1888 بطولة كأس دومنيون الذي أصبح لاحقاً يُعرف بكأس ستانلي الشهير.

أصبحت لعبة الهوكي على الجليد رياضة أولمبية منذ عام 1920 ويلعب الهوكي الرجال والنساء في الألعاب الأولمبية وفي بطولة العالم التي تقام كل سنة.

هوكي الجليد رياضة شعبية في كندا، وهي المفضلة لدى الكنديين، وأيضاً في روسيا، السويد، فنلندا، جمهورية التشيك، الولايات المتحدة، وسلوفاكيا.

ويُعدّ دوري الهوكي الوطني NHL الذي يقام في أميركا الشمالية من أقوى الدوريات الحالية لهذه الرياضة، حيث يتبارى أشهر اللاعبين لكي يفوزوا بكأس ستانلي في نهاية الموسم.

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend