مونتريال- طغت مشاعر رئيس بلدية مونتريال السابق “دونيس كودير” Denis_Coderre الى الواجهة وبدا متأثراً جداً في مقابلة حصرية خص بها “بول اركان” Paul_Arcand في برنامج محادثة سرية Conversation_Secrète عبر قناة التلفزة TVA.

ووجد الرجل الذي مُني بهزيمة مريرة وترك مكانه “لفاليري بلانت” Valérie_Plante خلال فصل الخريف الماضي صعوبة في حبس دموعه عندما تحدث عن ابنه الذي اعترف بتهمة الاحتيال بقيمة 16,000 دولار التي وُجهت اليه في ايلول.

وادى هذا الوضع الى زيادة حدة الضغوطات على كاهل رئيس البلدية السابق الذي أكد أن تلك المسألة طرحته ارضاً.

واشار كودير الى عدم تواجد توازن في حياته عندما كان في السلطة مشيراً الى انه ربما كان رئيساً جيداً للبلدية انما لطالما اعتبر انه كان اباً غير صالح.

واعتبر كودير ان الازمة التي طالت اسرته ادت الى تشديد اواصر العلاقات مع ابنه.

واشار كودير في مستهل المقابلة التلفزيونية الى انه لم يتصور امكانية الخسارة على يد “فاليري بلانت” من حزب بروجيه مونتريال وبأنه شعر وكأنه دخل بسرعة في حائظ مسدود.

الى ما تقدم اقفل كودير الباب امام امكانية ترشحه في الانتخابات العامة في كيبيك المزمع اجراؤها خلال فصل الخريف المقبل.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend