نيوبرنزيك- ما زال جنوبُ مقاطعة نيوبرنزويك يتلقى اثار الامطار والرياح القوية التي الّمت به، وعليه فقد اجبر ارتفاعُ منسوب المياه  السكان  على الخروج من منازلهم لتتمكن الحكومة من مراقبة المباني بالكامل.

علماً انه و في عطلة نهاية الأسبوع، وصلت الفيضاناتُ إلى  مستويات تاريخية في المنطقة الجنوبية، اذ يواصلُ مسؤولو منظمة التدابير الطارئة الإقليمية حث الناس في مناطق الفيضانات على مغادرة منازلهم طواعية.

وقالت المقاطعةُ إن قوات خفر السواحل الكندية وإدارة مصائد الأسماك والمحيطات يمكن أن توفر عمليات إجلاء طارئة للأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية أو غير قادرين على إخلاء منازلهم بأمان بمفردهم.

جدير بالذكر ان المسؤولين حذروا السكان من  احتمالية تلوث مياه الفيضانات بمياه الصرف الصحي والتي تشكلُ مخاطر صحية.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend