أظهر استطلاع للرأي العام أجرته مؤسسة Public_Policy أن اميركياً واحداً من اصل اثنين (51%) يعلم من هو رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” وتبين من خلال نتائج المسح الذي تم الكشف عنه مطلع الاسبوع الحالي ان 31% من الاميركيين ينظرون بعين الرضا الى رئيس وزراء كندا مقابل 20% من الذين ينظرون اليه بطريقة سلبية بينما اتضح ان 49% من المستطلعة آراؤهم يجهلون من هو “جوستان ترودو”.

وبإمكان ترودو أن يُعزّي نفسه لأن 50% من المستطلعين في الولايات المتحدة يعلمون من هي “تيريزا ماي” (رئيسة وزراء بريطانيا) و43% يعلمون من هو “ايمانويل ماكرون” (الرئيس الفرنسي) مما يعني ان ترودو معروف في الولايات المتحدة اكثر من ماي وماكرون.

الى ذلك فإن 61% من الاميركيين يعلمون من هي “انغيلا ميركل” (المستشارة الالمانية) و36% من المستطلعين يُقدّرون عملها.

وأظهرت نتائج المسح نفسه ان 40% من الاميركيين يشعرون بالرضا عن رئيسهم “دونالد ترامب” مقابل 54% من الذين يعترضون عليه كما تبين ان 47% من الاميركيين يدعمون فكرة إقالته من منصبه.

ونعيد التذكير باستطلاع آخر للرأي العام اجرته مؤسسة اباكوس داتا حيث تبين أن 39% من الكنديين يعتبرون أن “دونالد ترامب” هو أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الاميركية و29% اعتبروا أنه أحد اسوأ الرؤساء و10% وصفوا أداءه بالمتوسط و2% فقط من الكنديين اعتبروا أنه أفضل رئيس للولايات المتحدة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend