اونتاريو – تستثمر الحكومة الفدرالية ما لا يقل عن 33 مليون دولار هذه السنة من اجل تحسين فرص وصول مياه الشرب إلى مناطق سكن الأمم الاول.

وبحسب وزارة شؤون السكان الأصليين وشمال كندا، فإن هذا الاستثمار يشكّل المرحلة الأولى من الخطة الخماسية التي تهدف إلى وضع حدّ لإشعارات غلي المياه أو عدم استهلاكها.

وتبلغ الكلفة الإجمالية لهذا التدبير على مدى خمسة اعوام مقبلة، 1.8 مليار دولار كما ورد في الميزانية الفدرالية الأخيرة، وذلك بحسب الوزارة التي لم تستطع اعطاء أي تقدير للمجموع الاجمالي للاستثمارات التي ستصدر من اونتاريو في السنوات الخمسة المقبلة.

ووفقاً لوزارة الصحة الكندية، فإن 43 وحدة من الأمم الأوائل تتعامل مع 81 إشعاربمياه غير صالحة للاستهلاك، ويغطي هذا العدد أكثر من نصف الاشعارات المماثلة في البلاد.

وقد فُرٍضَ على عشرات من هذه المجتمعات التعايش مع هذه المشكلة منذ اكثر من عقد.

على صعيد آخر، أُعلن ان  جزءاً من مخصصات 2016 قد تمّ استثماره فعلاً، فأوردت الحكومة الفدرالية في وقت سابق من هذا الاسبوع، تخصيص 11 مليون دولار للأمة الأولى في سلايت فالز الواقعة 250 كم شمال كينورا، حيث ستُستخدم هذه الأموال لترميم محطة معالجة المياه.

أما ابناء الامة الاولى في نيسكانتاغا، والذين يشكلون مجتمعاً معزولاً على بعد 500 كيلومترا من ثاندر باي، فقد كان عليهم غلي المياه منذ اكثر من 20 عاما، وهم تلقوا مبلغا أوليا قدره 363،000 دولار في كانون الثاني الماضي لانشاء محطة جديدة لمعالجة المياه .

رغم هذه الاستثمارات والانجازات، فإن عمل وزارة شؤون السكان الأصليين وشمال كندا لا زال في بدايته، فقد أوردت واحدة من الامم الاول في أنيشينابك Anishinabek في أونتاريو الشهر الماضي، انها تحتاج الى 66 مليون دولار لتسوية 14 إشعار لغلي المياه.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend