كنداتستعد الحكومة الفدرالية للاستماع الى أهمّ ما يشغل وزراء المالية في المقاطعات الكندية لجهة العبء الذي يمكن أن يثقل كاهلهم بفعل تشريع القنّب في المقاطعات والأقاليم.

وسيتمّ الاستماع الى هواجس وزراء المالية على هذا الصعيد في اجتماعهم نصف السنوي الذي بدأ أمس الأحد في أوتاوا ويستمر يومين.

وفي جدول أعمال هذا الاجتماع مناقشة أفضل السبل لفرض ضريبة على هذه السوق النامية، إذ يُفترض أن تكون حشيشة الكيف خاضعة لضرائب متدنية نسبياً من أجل مكافحة عمليات التهريب، إنما في الوقت عينه، مرتفعة بما يكفي لتعويض تكاليف تشريعها.

علماً أن التفاصيل المتعلقة بتقاسم الإيرادات مع الحكومة الفدرالية فستُحدّد لاحقاً.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع الوزاري أيضاً مناقشات في شأن مشاركة المقاطعات في ما بينها للمعلومات المتوافرة في سبيل مكافحة غسل الأموال، تمويل الإرهاب والتهرب من دفع الضرائب.

كذلك سيتطرق الوزراء المجتمعون الى العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة والى إعادة التفاوض على اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

وبالنسبة الى وزير المالية كيبيككارلوس ليتاو Carlos_Leitao فإن ذلك سيكون من أهم القضايا التي ستتم مناقشتها في الاجتماع.

وفي مقابلة مع وكالة الصحافة الكندية، قال لايتاو ان الهدف هو التوصل الى توافق بين المقاطعات والحكومة الفدرالية سواء بالنسبة الى ضرائب حشيشة الكيف أو بالنسبة الى التجارة مع الولايات المتحدة.

أما نظير ليتاو في أونتاريوتشارلز سوسا” Charles_Sousa، فهو يبغى المزيد من التفاصيل عن خطة البنية التحتية لحكومة ترودو ومشروع بنك البنية التحتية في كندا بكلفة 35 مليار دولار والذي يهدف إلى جذب استثمارات القطاع الخاص.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend