كندا- أكد مجلس البث والإتصالات في كندا CRTC أنه إعتباراً من 1 كانون الأول من العام 2017 سوف يتمكن جميع أصحاب الأجهزة النقالة في كندا من فتح جهازهم مجانا من قبل المورِّد الذي لن يعود له الحق أيضاً في بيع نماذج مقفلة.

الى ذلك، قال المجلس إن كل الأجهزة التي يتم شراؤها حديثاً من قبل المستهلك يجب بيعها مفتوحة.

يُذكر أن مشغّلي شبكات الأجهزة النقالة في كندا تعمد دائما الى إقفال الأجهزة التي تبيعها الى المستهلك وذلك غالباً عندما يتم شراؤها بسعر كامل ودون توقيع الزبون على عقد مع الشركة.

وتحد عملية إقفال الجهاز وبشكل مصطنع من إمكانية إستخدام هذا الأخير شبكة مشغِّل آخر غير المتوافق عليه.

ولذلك يبدو مستحيلاً على صاحب الجهاز إستخدام هاتفه الخلوي على شبكة أخرى منافسة ما لم يكن مفتوحاً وقد بلغت رسوم فتح الجهاز حوالى 50 دولاراً.

هذا وسوف يساهم قرار مجلس البث والإتصالات في كندا في تعزيز المنافسة من خلال تبسيط مهمة الكنديين الراغبين في تغيير المورّد.

كما سيساعد القرار المسافر الذي يود الإستفادة من هاتفه المفتوح من الحصول على خدمات مشغّل محلي عندما يكون في بلد آخر، وهو حل اقتصادي بالمقارنة مع تعرفة المورِّدين الكنديين.

وفي بيان له أشار المجلس الى “أن تغييرات الفترة التجريبية ستسمح للزبون غير الراضي من الخدمات المقدَّمة له بإلغاء عقده في غضون 15 يوماً وبالتالي إعادة جهازه بحالة شبه جيدة دون تكبّد رسوم إضافية على أن يستخدم أقل من نصف الحد المتفق عليه في الخطة الشهرية الموقّع عليها”.

وقال رئيس المجلس “جان بيار بليه” Jean_Pierre_Blais في البيان إلى إن “التغييرات والتوضيحات التي تم الإعلان عنها اليوم توفِّر للكنديين وسائل إضافية لإتخاذ قرارات واضحة بشأن الخدمات اللاسلكية وللإستفادة من العروضات المطروحة في السوق من قبل الشركات الأخرى المنافِسة”.

وتأتي هذه التغييرات بمناسبة تحديث قانون الخدمات اللاسلكية، وهو قانون السلوك إلإلزامي لمقدمي خدمات الاتصالات الهاتفية والبيانات دون اللاسلكية النقالة والمباعة بالتجزئة وقد وُضع القانون قيد التنفيذ العام 2013 من قبل المجلس.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لا برس وقناة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend