اوتاوا-اشارت الحكومة الفدرالية اليوم الى ان شركة Boeing لن تتمتع بعد اليوم بمنح  عقود عسكرية مستقلة مع كندا .

من جانبهم اعتبر مسؤولون في الجيش والدفاع الاميركي قرار الحكومة الكندية تهديداً مبطناً تزامن مع وجود علاقة تنافسية بين الشركة الاميركية العملاقة وبين شركة بومباردييه الكندية.

وادعت شركة Boeing الاميركية اعلان الحكومة الكندية دعم غير عادل لطائرات CSeries.

وقال زير التجارة الاميركي “ويلر روس” في بيان عقب جلسة استماع في شكوى الشركة الاميركية جرت في واشنطن إن السوق الاميركي يعد الاكثر انفتاحاً في العالم، ملوحاً باتخاذ تدابير واجراءات  حازمة في حال تم كسر هذه القاعدة.

من جانبها اكدت وزيرة الخارجية الكندية “كريستيا فريلاند” Chrystia_Freeland يوم امس الخميس ان ادعاءات الجانب الاميركي لن تفيد المفاوضات التجارية الجارية بين البلدين، مؤكدةً ان صناعة الطيران في كندا والولايات المتحدة تتكامل بشكل كبير وتدعم وظائف الطبقة الوسطة على جانبي الحدود.

واشارت الوزيرة فريلاند الى ان كندا تختلف وبشدة مع قرار الولايات المتحدة الاميركية وان اوتاوا ستعمد على مراجعة المشتريات العسكرية الحالية التي تتعلق في شركة Boeing.

واكدت وزيرة الخارجية الفدرالية ان الحكومة ستدافع عن مصالح بومباردييه وصناعة الطيران الكندي والعاملين في مجال الفضاء لديها.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend