بدرجة حرارة متدنية وصلت الى 20 تحت الصفر، وقفت “ليز ويميه” صباح الاثنين الماضي، على تقاطع طرقات في منطقة بلانفيل حاملةً لافتة تطلب عبرها عملاً بعدما أُغلقت بوجهها كل السبل الأخرى.

واللافت أن ما نتج عن مبادرة هذه السيدة البالغة من العمر 58 عاماً والمتخصصة بالمحاسبة، لم يفلح بتحقيقه العديد من الوسائل التقليدية.

فقد انهمرت على ويميه عشرات الاتصالات من شركات وأرباب عمل يعرضون عليها وظائف.

هذا وفاجأت مبادرتها المارة ومن تتبعوا أخبار هذه السيدة عبر وسائل الاعلام فحيّوا شجاعتها حين رأوها ترقص وتلوّح للناس بابتسامة عريضة.

وصرّحت ويميه أنها بدأت تدرس خمسة من العروض العديدة التي تلقّتها “بقلب دافئ و جسم تشبّع برداً”.

(المصدر: صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend