نوفاسكوشا- صوّت المجلس البلدي في مدنية هاليفاكس في مقاطعة نوفاسكوشا مساء أمس من أجل إصدار قانون بلدي ينظّم توزيع المنشورات الدعائية والذي قد يمنع توزيعها على المنازل المسجّل على أبوابها عبارة: ” لا نريد منشورات “.

وستقترح البلدية على المطابع وموزيعي هذه المنشورات الإعلانية للمواد والسلع التجارية بأن يعملوا على توزيعها في مناطق ريف هاليفاكس والمدن النائية وفي علب بريد مخصّصة للأشخاص المهتمين بهذه المنشورات، وهم من سيحمل عناء الذهاب إلى استلامها من العلب البريدية عوض أن تأتيهم إلى البيوت.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه السياسة تعتمدها مدن كندية أخرى، هذا ولا تزمع بلدية هاليفاكس منع توزيع المنشورات لأن خطوة كهذه تندرج في إطار قمع حرّيات التعبير وقد تشتكي أطراف وجهات معينة البلدية إلى المحاكم.

ويوضح بعض مستشاري البلدية بأن التنظيم الجديد في حال تم اعتماده سيساهم بالحد من أكبر مصدر للتلوث في أحياء المدينة وهي أكياس المنشورات الورقية التي قد لا يكون جميع سكان هاليفاكس مهتمين بتلقيها وتصفحها.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

 

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend