نيوفاوندلاند- اعلنت حكومة نيوفاوندلاند واللابرادور عن خطة لمضاعفة انتاج النفط قبالة سواحلها بحلول العام 2030 في سعي منها لتسهيل نمو تلك الصناعة الواعدة.

وكان النفط المستخرج قد ساهم في زيادة عوائد الحكومة خلال السنوات الجيدة باكثر من ملياري دولار علماً ان الاتاوات التي يسددها منتجو النفط للحكومة مرتبطة بشكل وثيق بأسعار النفط.

ووصف رئيس الوزراء “دوايت بال” Dwight_Ball خطة حكومته بالطموحة والواقعية بالوقت عينه.

واكد رئيس الحكومة ان عملية الانتقال من الاستخدام الحالي للنفط والغاز الى الطاقات الخضراء ستأخذ وقتاً واثناء تلك المرحلة الانتقالية العالم بحاجة للنفط والغاز.

وبغض النظر عن التوجهات المستقبلية فإن الحكومة في نيوفاوندلاند واللابرادور لا تزال تعوّل على هذا النوع من الموارد الطبيعية وعلى نمو هذا القطاع في اقتصاد المقاطعة في خطة التنمية التي طرحتها وتنسحب على اثني عشر عاماً.

وتعتبر حكومة بال انه يوجد قرابة 37 مليار برميل من النفط قبالة سواحل المقاطعة وحتى الساعة لم يتم استخراج سوى اقل من ملياري برميل من قاع البحر.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend