نيوبرنزويك- أبدى استاذ الأدب في جامعة شيربروك نيكولا ديون Nicholas_Dion اهتماما بثقافة الزومبي Zombie، هذه الشخصية التي تندرج  في إطار تقليد قديم حيث كان الناس يعتقدون بعودة الأموات، الزومبي كان قبل أي شيء آخر الميت-العائد من الموت.

ويؤكد هذا الاستاذ الجامعي عدم إدراكه وفهمه للشهرة المستمرة لشخصية الزومبي على الرغم من أن موضته مرّ عليها الزمن.

وقد ظهرت أفلام الزومبي منذ زمن بعيد جدا بفي الوقت ذاته الذي ظهرت فيه أفلام المستئذب ومصاص الدماء، وأول فيلم عن مخلوقات الزومبي يعود تاريخه إلى العام 1932.

ويتساءل الاستاذ الكندي عن سر استمرار ظاهرة الزومبي وعدم بطلانها على الرغم من مرور وقت على أساطير هذا المخلوق الذي يشيع الذعر عي القلوب.

ويطرح الدكتور ديون فرضية حول أسباب شعبية الزومبي فيقول بأن الزومبي هو كائن طيّع ولديه وجوه وأقنعة كثيرة وهو قابل للتكيف بسهولة لخطابات شتى، وقد يكون في هذا شعبيته وإقبال الناس عليه.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

 

 

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend