كيبيك ساعدت مجموعة من الشباب كانت تسعى للتوجه الى سوريا للمشاركة في القتال الى جانب تنظيم “الدولة الاسلامية” مركز الوقاية من التطرف الذي يؤدي الى العنف CPRMV لإصدار دليليْن لتفادي وقوع نظرائهم في شباك مماثلة.

وبالرغم من وجود مطبوعات مماثلة للوقاية من حالات التطرف في فرنسا انما المنشورات التي أعدها المركز المُشار اليه تم اعدادها من قبل خبراء في التعليم والصحة في مقاطعة كيبيك وخضعت لمراجعة من قبل فئة من الشباب كانت تسعى الى التوجه الى سوريا للمشاركة في الحرب كما عاين تلك المنشورات أولياء أمر أولئك الشباب.

وأشار مدير المركز “هيرمان ديباريس اوكومبا” الى ان غالبية الشباب يشعرون بالندم ويسألون عن كيفية المساعدة لعدم وقوع نظرائهم ضحية حالات مشابهة وبأنه لم يكن من الصعب إقناعهم بالمشاركة في صياغة تلك المنشورات.

هذا ومن المتوقع ان تَصْدُر المنشورات في ايلول ومن شأنها توفير الدعم والمساعدة لمعرفة كيفية التصرف في حالات مشابهة عندما تظهر على الشباب بوادر تصرفات مشبوهة ومن أجل تدارك الوضع قبل فوات الأوان.

وتلقى المركز المُشار اليه قرابة 800 اتصال منذ عام من قبل عاملين الى جانب الشباب للحصول على معلومات واستشارات خصوصاً من قبل العاملين مع الشباب على قاعدة شبه يومية في المراكز التربوية والتعليمية.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend