نوفاسكوشا-فازت معلمة من نونافيك في شمال كيبيك بالجائزة  السنوية لافضل معلمة على مستوى العالم، وقيمة الجائزة التي تعرف باسم “جائزة الأستاذ العالمية” Global_teacher_Prizeهي مليون دولار.

وتسلّمت المعلمة الكندية ماغي ماكدونيل Maggie_McDonnelجائزتها أمس الأحد خلال احتفال جرى في دبي علما أنها كانت تتنافس على هذه الجائزة مع تسع مرشحين آخرين وصلوا إلى النهائيات من بلدان عدة بينها الصين وجامايكا وكينيا وألمانيا والمملكة المتحدة البريطانية والباكستان.

تدّرس ماغي ماكدونيل النوفاسكوشية الأصل منذ ست سنوات في مدرسة تقع في قرية نائية في نونافيك وتعلّم تلامذتها في شكل خاص سبل العيش الصحي والمتوازن، وهي ساهمت مع بلدية سالويت في افتتاح مركز للتمرينات الرياضية لطلاب المدارس المحلية وللراشدين، كما أنشأت ماغي ماكدونيل ناديا لرياضة الجري السريع للشباب والأطفال من أجل تحسين ظروف الحياة للفتيات في شكل خاص في المنطقة.

عملت ماكدونيل خلال سنوات تدريسها الستة في نونافيك على تحسين الظروف الصحية وفرص الحياة بين الصغار في منطقة سالويت النائية  المنعزلة التي تواجه حرمانا، وتحدثت المعلمة  الكندية خلال تسلمها الجائزة أمس عن الشعور الذي ينتاب المعلم بعد انتحار أحد طلابه وأضافت ماكدونيل:”بوصفي معلمة، عندما كنت أحضر إلى المدرسة صباحا بعد حادث الانتحار وأجد مقعد الطالب فارغا في الفصل، كانت تنتابني حالة من الصمت والجمود”.

ماغي ماكدونيل أكدت بأنها تزمع إطلاق مؤسسة غير ربحية بأموال الجائزة تهدف إلى تحسين ظروف عيش الشباب في سالويت.

وقد هنأ رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو عبر حسابه على تويتر ماكدونيل وغرّد قائلا:” تهاني ماغي، شكرا لكل ما تقومين به من أجل مساعدة تلاميذك على بناء مستقبل باهر”.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة الأستاذ العالمية تنظمها سنويا مؤسسة ساني فاركي وتمنحها لأستاذ كان متميزا ورائدا ومؤثرا في مسيرته التعليمية.

وقد منحت هذه الجائزة العام الماضي للمدرسة الفلسطينية حنان الحروب التي شجعت تلامذتها على نبذ العنف وتفضيل لغة الحوار!

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية ووكالة الصحافة الكندية، بتصرّف)

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend