ترغب شركة في مقاطعة نوفاسكوشيا الكندية بتسليط الأضواء على الطرقات بكل ما للكلمة من معنى.

وتخصصت شركة LED Road Lightning في نوع جديد من المصابيح الكهربائية تدوم لفترة أطول وتحترم المعايير الجديدة لحماية البيئة بمحاولة لاستبدال مصابيح الصوديوم التقليدية.

وفي عصر التكنولوجيا الحديثة تبحث البلديات حول العالم عن حلول بديلة لقرابة 280 مليون مصباح كهربائي على الطرقات حول العالم مما يُعتبر بمثابة سوق هائل لمن يرغب بالدخول إلى سراديبه المعتمة.

وتُشبه هذه النقلة النوعية الثورة التي سمحت بالانتقال من الالكترونيات التناظرية المعروفة باسم Analogue الى الالكترونيات الرقمية Digitale.

فقد عفا الزمن عن مصابيح الصوديوم القديمة التي تُعتبر رخيصة الثمن انما تستهلك الكثير من الطاقة.

ومن هذا المنطلق تطرح شركة LED Road Lightning نوعاً جديداً من المصابيح الخاصة بالطرقات من نوع DEL، وبإمكان المصابيح الجديدة توفير الطاقة بنسبة 50% مقارنة بما هوعليه الوضع حالياً وبتوفير في كلفة الصيانة بنسبة تتخطى ثمن المصباح.

إنما المصابيح الجديدة تكلف أكثر من المصابيح التقليدية انما تستهلك نصف كمية الطاقة ومن المفروض أن تدوم لمدة 20 عاماً بدون صيانة ما يعني من مرتين إلى 3 مرات أطول من صلاحية مصابيح الصوديوم هذا فضلاً عن أنه بالإمكان إصلاح المصابيح الجديدة بدون معدات.

وتُنتج الشركة الكندية المصابيح الجديدة في مصنعها المتواجد في مدينة امهيرست Amherst الصغيرة التي تقع على حدود مقاطعة نيوبرنزويك حيث يتم تصنيع القطع وتركيبها داخل المصنع علماً أنه يتوجب على الشركة الكندية ان تتنافس مع شركات عالمية عملاقة على غرار جنرال الكتريك وفيليبس وتنجح LED Road Lightning في ضمان صلاحية أطول من الصلاحيات التي توفرها الشركات المنافسة هذا فضلاً عن ان اللجوء الى التشغيل الآلي للمصنع يسمح بتخفيض كلفة اليد العاملة مما يعطيه هامشاً أكبر للتنافس.

وتجتاح المصابيح الجديدة السوق الكندي والأسواق العالمية ويتم تصديرها إلى قرابة 40 دولة حول العالم كما يرتفع الطلب عليها بنسب تتراوح بين 30 و 40% سنوياً إنما لا تزال الأسواق الأميركية بمنأى عن الشركة بسبب السياسات الحمائية المتبعة في الولايات المتحدة.

الملفت للانتباه هو أن الضوء المنبعث من المصابيح التقليدية برتقالي اللون في حين أن الضوء المنبعث من المصابيح الجديدة أزرق اللون ويشبه ضوء النهار.

وعلى الرغم من وصول مصابيح الشركة إلى كافة أنحاء العالم إنما بلدية هاليفاكس حيث رأت الشركة النور تستورد المصابيح من الولايات المتحدة الاميركية لانها بكل بساطة أرخص.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend