رغم أنه لا يملك سوى القليل، قرّر أحد المشرّدين في منطقة ثاندر باي في مقاطعة أونتاريو، التبرّع بفلس الأرملة فدفع مبلغ قيمته 10,000 دولار لجمعية خيرية تهتم بمساعدة المشردين في المنطقة.

وبحسب ما أورد موقع tbnewswatch.com الالكتروني، تبرّع الرجل الذي لا يرغب في الكشف عن هويته، بهذا المبلغ من أجل المساعدة في المحافظة على برنامج دعم المشرّدين الذي يوّمن لهم البطانيات، وجبات الطعام والنقل.

والبرنامج مهدد بالتوقّف بسب وقوعه في عجز مالي قدره 200,000 دولار أجبره على وقف خدماته مطلع نيسان الماضي.

أما فاعل الخير فهو من المشرّدين الذي يتردّدون على المأوى، وقد قرّر تقديم يد العون كي يضمن أن أصدقاءه سيكونون بآمان.

والمال الذي تبرّع به هو حصّته من اتفاق التسوية في شأن المدارس الداخلية الهندية الذي تقوم عليه التعويضات التي تدفع للأشخاص الذي التحقوا بتلك المدارس بحيث يُسدد مبلغ 10,000 دولار عن السنة الأولى التي ارتادوا فيها المدارس الداخلية و3,000 دولار عن كل سنة تلتها.

وقد حاول المأوى إعادة المال الى الرجل الذي رفض قطعاً استعادته.

الى ذلك أطلقت الجمعية المسؤولة عن المأوى حملة لجمع التبرّعات من أجل دعم برنامجها قبل حلول فصل الشتاء المقبل.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend