في أغلب الأحيان، يستطيع الكنديون السفر الى أي مكان في العالم من دون القلق في شأن قيود التأشيرة أو التعقيدات البيروقراطية.
ولكن رغم أن جواز السفر الكندي هو أداة قوية للتنقل في العالم، فإنه ليس الأقوى فيه، على ما أشارت دراسة عالمية أعدّتها مؤسسة أرتون كابيتال المالية.

فقد حلّ جواز السفر الكندي في المركز السادس متراجعاً مرتبة واحدة عن عام 2016.

كذلك تراجع تصنيف جواز السفر الأميركي مرتبة منذ تولّي “دونالد ترامب” منصب رئيس الولايات المتحدة بحسب ما جاء في الدراسة.

واحتلت سنغافورة المرتبة الاولى فى القائمة، وهى المرة الاولى التى تسيطر فيها دولة اسيوية على مؤشر جوازات السفر.

واحتلت المانيا المركز الثاني، في حين تعادلت السويد وكوريا الجنوبية في المركز الثالث.

ويرتكز تصنيف البلدان على أساس عدد الدول التي يمكن لحامل جواز سفرها دخولها من دون تأشيرة.
فعلى سبيل المثال، لا يحتاج سكان سنغافورة إلى الحصول على تأشيرات عند السفر إلى البرازيل أو الصين ولكن الكنديين يحتاجون الى هذه التأشيرات.

ترتيب أول عشرة جوازات سفر:

1 – سنغافورة

2 – ألمانيا

3. السويد، كوريا الجنوبية

4- الدانمرك، فنلندا، إيطاليا، فرنسا، اسبانيا، النرويج، اليابان والمملكة المتحدة

5- لوكسمبورغ، سويسرا، هولندا، بلجيكا، النمسا والبرتغال

6 – ماليزيا، أيرلندا، كندا والولايات المتحدة

7 – استراليا، اليونان ونيوزيلندا

8 – مالطة، الجمهورية التشيكية وأيسلندا

9 – هنغاريا

10 – سلوفينيا، سلوفاكيا، بولندا، ليتوانيا ولاتفيا

أضعف عشرة جواز سفر:

1 – أفغانستان

2 – باكستان والعراق

3. سوريا

4 – الصومال

5 – بنغلاديش، اليمن

6 – سريلانكا، نيبال، إيران، السودان

7 – لبنان

8. ليبيا، كوريا الشمالية

9 – الأراضي الفلسطينية، إريتريا وإثيوبيا

10 – جنوب السودان

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend