يعتقد الكثير من الناس أن من يعيش في مدينة كبيرة هو معرّض لأن يكون ضحيةً للجريمة أكثر ممن يعيش في بلدة صغيرة، لكن وفقاً للاحصاءات الأخيرة يبدو أن العكس هو الصحيح.

فوفقاً لتصنيف مجلة مكلينز الجديد الذي ركّز على مؤشر خطورة الجريمة في أكثر من 200 مدينة كندية، تبيّن أن غالبية المدن الكبرى هي آمنة للعيش.

وصنّف التقرير المدن الكندية استناداً إلى بيانات عام 2016 المتلعقة بكافة الجرائم المبلغ عنها من قبل الشرطة في كل مدينة، وهو أخذ في الاعتبار حجم الجرائم وخطورتها.

وعليه، جاءت ريجينا في مقدمة المدن الكبيرة الواردة في التصنيف من حيث مؤشر خطورة الجريمة فحلّت في المرتبة 20، تلتها ادمونتون في المرتبة 31.
أما تورنتو فحلّت متأخرة في المرتبة 124، أي أدنى من المتوسط الوطني وهو 59.

أما المكان الذي سجّل أعلى مؤشر في كندا فهو North Battleford في ساسكتشوان.

يبقى أَن نعرف أي من المناطق الكندية هي الأكثر أماناً ..
إنها منطقة كينيبكاسيس Kennebecasis في نيوبرنزويك التي بالكاد يمكن العثور عليها على الخارطة….. فلا عجب أذن إن كانت غير مستهدفة من قبل أصحاب السوابق.

 
 
(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا)
كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend