برنس إدوارد آيلاند- ترأست السناتور المستقلة ديان غريفين Diane_Griffin من مقاطعة برنس إدوارد آيلاند لجنة في مجلس الشيوخ تدرس ما يمكن أن يتم تصنيعه من البقايا الناتجة عن انتاج القنب على نطاق واسع.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المنتجات الثانوية موجودة حاليًا في مكبّات النفايات بعد تحويلها إلى طين.

وتشرح السناتور ديان جريفين التي تترأس لجنة مجلس الشيوخ الدائمة المعنية بالزراعة والغابات ، أن المجموعة تنظر في ما يمكن عمله مع هذه المخلفات ، سواء كان للاستخدام الخاص على نطاق ضيق أو للاستغلال التجاري الواسع النطاق.

وتؤكد السناتور، من ستراتفورد إحدى ضواحي العاصمة شارلوتاون، بأن هناك بقايا بيولوجية من نبات القنب، وتجد أن ما يبدو أكثر ملائمة للبيئة هو تحويل المنتج إلى سماد أو إيجاد طريقة لتحويله إلى سماد وإعادة استخدامه.

وتجدر الإشارة إلى أن برنس إدوارد آيلاند تعتزم وحدها شراء  3 ملايين غرام من القنب سنويا للتداول التجاري عندما يصدر لاحقا هذه السنة قانون تشريع الماريجوانا.  

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)


 

 

 






RADIO
كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend