أعلنت جامعة ماكغيل صباح اليوم الجمعة تلقّيها هبة بقيمة 25 مليون دولار من مؤسس محلات الأحذية Aldo ألدو بن سعدون Aldo Bensadoun.

وسيُخصص هذا المبلغ لإنشاء كلية Bensadoun لإدارة تجارة التجزئة، وهو اختصاص لا تؤمنه الجامعة في الوقت الراهن.

من المتوقّع أن يتولّى التدريس في هذه الكلية التي ستطلق أولى دوراتها في خريف عام 2018، أساتذة جامعة ماكغيل المتخصصين بالإدارة، وأيضاً بالهندسة المعمارية، العلوم العصبية، التنمية المستدامة، وحتى الزراعة.

كذلك ستتعاقد الجامعة مع أساتذة جدد يملكون خبرة في مجال تجارة التجزئة.

ومن المرتقب أن تطوّر جامعة ماكغيل تعاوناً وثيقاً مع اللاعبين الأساسيين في هذا القطاع بحيث يقوم هؤلاء بتمويل عملياتها أو بالمشاركة في التجارب المتعددة  بالاضافة الى تقديم المشاريع البحثية.

ومن أجل تدريب قياديي المستقبل في مجال تجارة التجزئة على مزيد من الاختبارات والبحوث الواقعية، سيُتاح  للطلاب استخدام مخزن حقيقي خاص بالكلية في شارع McTavish يكون مفتوحاً للجمهور وبمثابة مختبر في مجال الابتكار والتعليم.

هذا وتخطّط  الجامعة لإضافة شهادتي الماجستير والدكتوراه الى البرنامج المذكور في وقت لاحق، وذلك في مبادرة ستكون فريدة في نوعها على مستوى مقاطعة كيبيك.

(إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to friend