كيبيك- قال زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك “فرانسوا لوغو” François_Legault إن حكومة كويار “سوف تحاول فتح نافذة” لإجراء انتخابات مبكرة.

وأكد لوغو في مؤتمر صحافي حول نتائج الدورة البرلمانية التي تنتهي اليوم الجمعة أنه طلب من فريق عمله ومن زملائه بما في ذلك المنظِّمة “بريجيت لوغو” Brigitte_Legault ليكونوا جاهزين في 15 آب العام 2017 تحسباً لإجراء إنتخابات مبكرة مشيراً الى عقد إجتماعات تتعلق ببرنامجه الإنتخابي والإطار المالي.

وبموجب القانون المتعلق بتحديد تاريخ ثابت للإنتخابات، والذي تبنته حكومة ماروا السابقة، من المقرر إجراء الإنتخابات المقبلة في 1 تشرين الأول من العام 2018.

وأعرب لوغو عن عدم ثقته بالحكومة الليبرالية وبرئيسها “فيليب كويار” Philippe_Couillard الذي قال إن الإنتخابات ستحصل في 1 تشرين الأول من العام 2018 مشيراً الى انه يريد مواجهة كافة الاحتمالات.

وفي مؤتمره الصحافي، أشار لوغو مرة واحدة فقط الى الحزب الكيبيكي معتبراً الحزب الليبرالي خصمه الوحيد.

وذكّر بالتزامات حزبه المختلفة، بما في ذلك تخفيض العبء الضريبي على الطبقة الوسطى.

وأوضح ان خفض الضرائب بنحو 500 دولار سيتم تمويلها “على المدى القصير” بإستخدام فوائض الميزانية المرسلة حاليا الى صندوق الأجيال الذي يعمل على خفض عبء الديون.

وأكد بأنه لن يصار في حكومة يرأسها حزبه أي تخفيض في الخدمات الصحية والتعليمية للمواطنين.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend