انشغل اليوم المواطنون في تورنتو ومعهم وسائل الاعلام المحلية والشرطة أيضاً، بقضية السيارة التي عُثر عليها صباحاً متدلية بواسطة حبل من جسر في المنطقة.
 
وسرعان ما أصدرت الشرطة إنذاراً مرورياً وحضرت الى المكان برفقة خدمات الطوارئ وأقفلت الطريق المحاذية. وأصدرت بدايةً، إعلاناً مفاده أن السيارة المعلقة بهذا الشكل تشكّل جزءاً من تصوير فيلم.
لكنها عادت وأشارت الى أن بلدية تورنتو لم تأذن بتصوير أي فيلم في المكان، وأن سبب وجود السيارة معلّقة في الهواء “غير معروف”، إنما فُتح تحقيق لمعرفة الملابسات.
 
وتبيّن أن السيارة الزرقاء اُفرغت من محتوياتها، أحرقت وحُطّم العديد من نوافذها.
واستلزم الأمر تدخل خمسة عشر من رجال الإطفاء وثلاث شاحنات مزوّدة بسلالم لإعادة السيارة على عجلاتها الأربعة على الأرض.
 
وبعد البحث والتدقيق، اتضح أن الأمر كان مجرد مزحة لم تستسغها الشرطة ففتحت تحقيقاً جنائياً بسبب الأذى الذي نجم عنها وناشدت الجمهور مساعدتها في العثور على الأشخاص الذين يقفون وراء هذه النكتة، ولا سيما أنه كان لهذا الحادث تأثير في حشد موارد كبيرة لم تكن متاحة للردّ على مكالمات طوارئ أخرى.
 
(الفيديو عن CityNews Toronto)
كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend