كيبيك- بفتور واضح، استقبل اعضاء الجمعية الوطنية اليوم اقتراح رجل الأعمال “ميتش جاربر” Mitch_Garber والقاضي بدفع مبلغ مالي للخريجين بغية تشجعيهم.

وكانت حكومة “فيليب كويار” Philippe_Couillard الى جانب اثنين من أحزاب المعارضة قد وقفوا ضد فكرة دفع 1,000 دولار لخريجي المدارس الثانوية.

من جانبه رحب وزير التربية والتعليم “سبيستيان برو” Sébastien_Proulx  لدى وصوله أروقة الجمعية الوطنية باهتمام جاربر بالطلاب، الا انه استبعد تنفيذ الاقتراح.

واكد الوزير انه وبدلاً من تشجيع الخريجين بمكافآت مالية، فان الحكومة اختارت ان تستثمر في دعم ومساعدة الطلاب.

جدير بالذكر ان حزب التضامن الكيبيكي وحزب التحالف من اجل مستقبل كيبيك اعربوا عن اعتقادهم بضرورة ان تزيد الحكومة الكيبيكية من استثماراتها لصالح مساعدة الطلاب بدلاً من اعطاء مكافآت للخريجين.

من جانبه قال النائب عن حزب التحالف من اجل مستقبل كيبيك “جان فرانسوا روبيرج” Jean_François_Roberge إن اقتراح جاربر وعلى الرغم من امكانية ان يحدث فرقاً خاصة لدى الشباب الذين باتو على ابواب التخرج ويفتقرون الى الدعم، الا ان تكلفته والمقدرة بنحو 60 مليون دولار تعد عالية وممكن استثمارها بتدابير اكثر فعالية لصالح الطلبة.

وفضّل النائب ان يتم استثمار المبلغ بشكل افضل في توظيف المهنيين والمستشارين، او في تطوير الفصول الدراسية، مشيراً الى ان هذه التدابير من شأنها ان تشمل عدد اكبر من الطلاب .

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لابرس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend