كيبيك- اعلن وزير السلامة العامة “مارتان كواتو” Martin_Coiteux انه سيتم اعادة فتح الشكاوى المرتبطة في الاعتداءات الجنسية التي كانت قد رفضت من قبل الشرطة في كيبيك في السنوات الأخيرة.

وقد اتُخذ هذا القرار بعد نشر التحقيق الصحفي واسع النطاق في الاسبوعيين الماضيين في صحيفة الغلوب اند مايل وتحدثت عن العدد المرتفع للشكاوى من الاعتداءات الجنسية والتي استبعدتها اقسام الشرطة في كافة انحاء كندا.

ووفقا لبيانات مسح حول الموضوع، فان السلطات الأمنية في كيبيك رفضت 21% من الشكاوى المتعلقة بالجرائم الجنسية خلال فترة خمس سنوات انتهت في العام 2014.

وقال الوزير كواتو إن السلطات الأمنية في كيبيك هي التي ستراجع السجلات التي رفض التحقيق فيها حين تم تقديمها.

جدير بالذكر ان معدل رفض الشكاوى في المقاطعة يصل الى 17% وهو اقل من المتوسط الكندي.

من جانبه قال رئيس الاتصالات في السلطات الأمنية في كيبيك “غي لابوانت” Guy_Lapointe  إن الهيئات المعنية تأخذ هذه المسألة على محمل الجد مؤكداً انه سيتم القيام باستعراض شامل لفهم ما ادى الى تلك القرارات في حينها مشيراً الى انه حتى اللحظة لم يتم تحديد عدد حالات المراجعة وانه من غير المؤكد ان يتم نشر تفاصيل التحقيقات علناً.

(المصدر: صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend