كيبيك- أعطى مجلس الوزراء في كيبيك الضوء الأخضر لقائمة طويلة من النفقات وصلت الى نحو 400 مليون دولار تسدَّد على وجه السرعة قبل الإعلان عن الموازنة للعام 2016-2017.

ورأت حكومة “فيليب كويار” Philippe_Couillard أن هنالك فائضاً وصل الى 2,3 مليار دولار سينتهي قريباً بغية إيجاد ميزانية متوازنة، بحسب صحيفة لا برس.

الى ذلك، أشار مجلس الوزراء الى أنه سيتم إطلاق عدة إعلانات معيشية وذلك بعيد اقتراب موعد الانتخابات في تشرين الأول من العام 2018 خاصة وأن إيرادات الحكومة من الضرائب ستكون في طور النمو العام 2017-2018. وعلى سبيل المقارنة، فإن عائلة تدفع فواتيرها بشكل فوري العام المقبل ستعوّل على هامش عملي مريح.

هذا وفي ميزانية 28 آذار الجاري، سيؤكد وزير المالية “كارلوس ليتاو” Carlos_Leitão على رغبته في تخفيف وطأة الضغط الإقتصادي بشكل مهم وذلك في حال تدهورت العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة.

يذكر انه ومنذ عامين، فرضت حكومة كويار تخفيضات قاسية في الإنفاق في قطاعَي الصحة والتعليم. كما رفضت منذ عام واحد فقط مطالب القطاع العام خلال المفاوضات الأخيرة.

(المصدر: صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend