كيبيك- في الوقت الذي تستعد فيه الطبقة السياسية في كندا للاحتفال بمرور عام على وصول الرحلة الجوية الاولى التي نقلت على متنها الدفعة الاولى من اللاجئين السوريين الى مونتريال فإن مقاطعة كيبيك ستستقبل في غضون الايام المقبلة موجة جديدة من اللاجئين السوريين الاكثر فقراً الذين ستأخذهم الحكومة على عاتقها.

وتم اختيار اولئك اللاجئين من قبل المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ويتراوح عددهم بين 400 و500 لاجئ وكانت الغالبية العظمى منهم في المخيمات في الاردن وتركيا.

وخلافاً للسواد الاعظم من اللاجئين السوريين الذين وصلوا منذ عام الى البلاد بكفالة خاصة أو بكفالة المنظمات الخيرية فإن هذه الدفعة الجديدة مؤلفة بشكل شبه كامل من الاشخاص الذين تمكنوا من الحصول على كفالة من الحكومة في كيبيك وفق ما أكدته وزيرة الهجرة في كيبيك “كاثلين وين”.

وبموجب الكفالة الحكومية تؤمن كيبيك لهم السكن المؤقت في فندق فور وصولهم الى المقاطعة ومن ثم تسدد لهم ثمن الاثاث مع العلم أن الكلفة التي تتكبدها الحكومة في كيبيك خلال المرحلة الاولى لاستقبالهم تتراوح بين 3,000 و4,000 دولار عن الاسرة الواحدة.

ومن ثم توفر الحكومة المساعدات الاجتماعية لتلك الأسر مع اعادة التذكير ان هذا النوع من المساعدات غير متوفر للاجئين الذين وصلوا بكفالة خاصة أو بكفالة المنظمات، ويصل عددهم الى نحو 5,500 لاجئ سوري من اصل 6,800 لاجئ وصلوا الى كيبيك منذ عام.

(المصدر: صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend