كيبيك- إتهم رئيس الوزراء في كيبيك ” فيليب كويار” Philippe_Couillard زعيم الحزب الكيبيكي “جان فرانسوا ليزيه” Jean_François_Lisée بإثارة موضوع اللغة عندما “تسوء الأمور” في حزب هذا الأخير.

جاءت تصريحات كويار في أعقاب تقديم الحزب الكيبيكي مشروع قانون يهدف إلى تعديل القانون 101.

وقال رئيس الوزراء خلال جلسة المساءلة اليوم الأربعاء إنه “عندما تسوء الأمور من جهتهم يثيرون موضوع الهوية أو اللغة بحيث يشعر المواطنون بالقلق وعدم الأمان وللتأكد من إقتناع الناس بوجود أزمة وتهديد”.

غير أن الصورة لم ترضِ زعيم الحزب الكيبيكي ليزيه الذي انتهز الفرصة لإنتقاد رئيس الوزراء بضرب ميثاق اللغة الفرنسية في كيبيك.

وقال إن التاريخ سيسجل اليوم أن رئيس وزراء كيبيك إعتبر القانون 101 كخرقة وعكاز، مشيراً الى أن التاريخ سوف يتذكر ذلك.

ويقضي مشروع القانون، الذي طرحه الحزب الكيبيكي، بتحديد الظروف التي يجوز فيها لرب العمل الطلب من صاحب الوظيفة إتقانه اللغة الإنجليزية بغية الحصول عليها.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend