كندا- افادت بيانات نشرتها صحيفة تورنتو ستار ان ما معدله 1,400 مهاجر في كندا يخسرون سنوياً وضع الاقامة الدائمة في البلاد بسبب عدم الالتزام بالقواعد والشروط المفروضة عليهم.

وكانت السلطات الكندية قد ضبطت ما معدله 1,423 مقيماً دائماً في كندا اثناء عودتهم الى البلاد بعد غيابهم لمدة تتخطى الفترة الزمنية المسموح بها.

هذا مع العلم انه يتعين على المهاجر الذي يرغب بالمحافظة على وضعه كمقيم دائم في كندا ان يكون متواجداً في كندا لمدة لا تقل عن 730 يوماً على مدى خمس سنوات.

وتضاعف عدد المهاجرين المخالفين الذين تنبهت لهم السلطات عبر نقاط الجمارك منذ عام 2008 حيث بلغ عددهم يومها 605 اشخاص.

وكان يومها النائب عن حزب المحافظين “جايسون كيني” وزيراً للهجرة في حكومة “ستيفن هاربر” حيث قام بتسليط الاضواء على عمليات الاحتيال في ملف الاقامات الدائمة.

وتربعت مقاطعة كيبيك على عرش المرتبة الاولى من حيث اكثر عدد من حالات سحب وضع الاقامة الدائمة من المهاجرين وذلك في ترتيب المقاطعات الكندية.

فقد تبين أن السلطات المعنية في مطار بيار اليوت ترودو ضبطت 3,575 شخصاً بهذا الوضع بين عامي 2008 و2014 بالمقارنة مع 972 شخصاً في مطار فانكوفر الدولي و439 شخصاً في مطار بيرسون في تورنتو.

الى ذلك يحق للمهاجرين الذين يخسرون وضع الاقامة الدائمة الاعتراض على القرار امام المحاكم انما يجدون صعوبة اكثر فأكثر في التوصل الى ذلك.

وتمكن 17% من الذين لجأوا الى المحاكم من استعادة وضع الاقامة الدائمة عام 2008 بالمقارنة مع 7,7% فقط من المهاجرين عام 2014.

(المصدر: وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend