البرتا- تحدثت رئيسة وزراء البرتا “راشيل نوتلي” Rachel_Notley عن توفير عشرات الالاف من الوظائف في البلاد عند توسيع مشروع خط انابيب النفط ترانس ماونتن وفي محاولة لتأكيد تلك المعلومة عكف فريق عامل في هيئة الاذاعة الكندية على دراسة تلك المسألة.

ولا بد من اعادة التذكير ان مشروع ترانس ماونتن من شانه مضاعفة قدرة الخط الذي يصل بين مدينتي ادمنتون بمدينة بورنابي بالقرب من فانكوفر على نقل النفط.

وللدفاع عن هذا المشروع تؤكد الحكومة الفدرالية في اوتاوا وحكومة “راشيل نوتلي” في البرتا ان توسيع الخط من شأنه توفير 15,000 وظيفة مباشرة او غير مباشرة في غرب البلاد.

وورد هذا الرقم في دراسة اعدتها مؤسسة الكونفرنس بورد الكندية بطلب من شركة ترانس ماونتن والتي سددت كلفة الدراسة.

الى ذلك اكد المسؤولون في شركة ترانس ماونتن عند مثولهم امام المكتب الوطني للطاقة بأن ما معدله 2,500 شخص كانوا يعملون بشكل مباشر على مدى ثلاث سنوات على بناء الخط الحالي وبأن وظائف غير مباشرة اخرى توفرت بفضل المشروع.

وعند دخوله حيز التنفيذ فإن مشروع ترانس ماونتن سيدعم ما يصل الى 37,000 وظيفة على مدى 20 عاماً انما معظم تلك الوظائف ستكون غير مباشرة.

ووفقاً لوزارة الموارد الطبيعية في كندا فإن تشغيل خط النفط سيتطلب ما يصل الى 440 عاملاً بدوام كامل.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend