كيبيك- رفضت هذا الاسبوع قاضية في محكمة كيبيك الاستماع الى قضية امرأة مسلمة لأنها كانت ترتدي الحجاب داخل قاعة المحكمة.

وكانت المراة وتدعى “رانيا العلول” وهي أم تربي 3 ابناء بمفردها تسعى لاستعادة سيارتها بعد أن صادرتها مؤسسة تأمين السيارات في كيبيك انما القاضية “اليانا مارينغو” طرحت عليها سؤالاً لم تكن تتوقعه.

فقد حاولت القاضية معرفة لماذا المرأة ترتدي حجاباً على رأسها فأجابت المدعية قائلة لأنها مسلمة.

وعمدت القاضية عندها الى تعليق الجلسة لمدة 30 دقيقة عادت بعدها الى التأكيد بأن المحاكم هي بمثابة اماكن آمنة ولا يُسمح بداخلها بارتداء الرموز الدينية لدواع تتعلق بقواعد اللياقة داخل المحكمة وبأنه لا توجد رموز دينية على الجدران ولا على الاشخاص الذين يقصدون تلك الاماكن.

وتابعت القاضية قائلة إن البند رقم 13 في قواعد المحكمة في كيبيك يقضي بأن يتعين على كل شخص يتقدم امام المحكمة ارتداء ملابس مناسبة وبأن ملابس المرأة وبحسب رأي القاضية كانت غير مناسبة.

واستطردت القاضية قائلة إن قواعد اللياقة داخل المحكمة مهمة جداً ولهذا السبب يُمنع ارتداء القبعات والنظارات الشمسية وبأنها لا ترى لماذا يجب السماح بارتداء الحجاب داخل المحكمة لأن القواعد يجب ان تنطبق سواسية على الجميع.

(المصدر: صحيفة لابرس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend