تتحضّر الحكومات الكندية لدفع مبلغ يصل الى 98,5 مليون دولار لكي تضمن استمرار تنظيم سباق الجائزة الكبرى للسيارات (موفرمولا وان) في كندا لمدة خمس سنوات إضافية، وتحديداً من سنة 2025 الى سنة 2029.

وكانت وردت الى صحيفة لا برس معلومات تشير الى توقيع الاتفاق الذي ينصّ رسمياً على هذا الأمر بين الحكومات الكندية، إدارة الفورمولا وان والشركة المروّجة له في وقت سابق من هذا الاسبوع، على أن يُعلن عنه في مؤتمر صحافي يعقد في نهاية هذا الاسبوع على هامش السباق الذي تستضيفه مدينة مونتريال من 9 حزيران الى 11 منه.

وبموجب الاتفاق الجديد ستدفع كل من أوتاوا، كيبيك ومونتريال المبلغ المشار اليه موزعاً بمعدل 19,7 مليون دولار في السنة الواحدة، وهو ما يمثّل زيادة على العقد الحالي يبلغ متوسطها نحو 5٪.

ولا يشمل العقد الجديد أي تعديل على ما تتقاضاه الحكومات من رسوم على بيع التذاكر، بحيث ستستمر بتقاضي الرسم نفسه المتفقّ عليه في العقد الحالي والذي كان بدأ سنة 2015 ويستمرّ فعالاً لسنة 2024.

ويلزم الاتفاق الجديد بلدية مونتريال بدفع 48 مليون دولار لبناء الحلبة الجديدة في الوقت المناسب لسباق سنة 2019.

وإلى الاتفاق المالي مع إدارة الفورمولا وان، سيكون على الحكومات التطرّق في المؤتمر الصحافي المتوقّع عقده الى ملفّ الاستغلال الجنسي والدعارة اللذين ينشطان في أثناء سباق الجائزة الكبرى.

وكانت بلدية مونتريال كلّفت في وقت سابق من هذا الشهر، مجلس المونترياليات درس قضية الإتجار بالنساء التي تزداد وتيرتها على هامش السباق المذكور.

ومن المتوقّع أن تستمر هذه الدراسة على مدى ثلاث سنوات.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لا برس)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend