نيوبرنزويك- أتى الجميع من كل حدب وصوب يوم السبت في عطلة الاسبوع المنصرم إلى مسرح الكابيتول Capitol في مدينة مونكتون في نيوبرنزويك للمشاركة في الحفل التكريمي لإحدى رواد المسرح الكندي الفرنكوفوني الممثلة الآكادية فيولا ليجيه Viola_Léger.

وتنوّع الحضور الذي ملأ كل مقاعد صالة المسرح تلك الليلة بين سياسين رسميين وصنّاع المسرح ومسؤولين في عالم الصناعة الموسيقية الآكادية.

وكان من الممكن ان يتعذر على المحتفى بها الحضور في حفلة التكريم يوم السبت الماضي خصوصا أن فيولا ليجيه اعتزلت الحياة العامة بعد إصابتها بجلطة دماغية في شهر كانون الثاني/يناير الماضي ولكن المحتفى بها حضرت برفقة أفراد اسرتها وهي وقفت أكثر من مرّة لتحيي من كرسيها في صالة المسرح جمهورها الذي أتى لتكريم مسيرتها الفنية الطويلة.

ويقول المدير العام الحالي للمسرحية  القومية الوطنية بعنوان “بلاد الساغوين” Pays_De_La_Sagouine لوك لوبلان Luc_Leblanc ، وهي المسرحية التي ظلّت تلعب فيولا ليجيه دول البطولة فيها لعقود عديدة من دون أن يثنيها عن ذلك لا مرض ولاعمر ولا أي عائق آخر:

إن فيولا ليجيه وإن تركت الحياة العامة فإن الميراث الذي تركته لنا في هذه الرائعة الأدبية بلاد الساغوين قوي وخالد، إن هناك اليوم العديد من الشباب والمخضرمين مثلي من الذين يلعبون أدوارا في هذه المسرحية وهم يقتفون أثر هذه السيدة وما تركته لنا وسنعمل ما في وسعنا من أجل أن تستمر حكاية بلاد الساغوين كما روتها فيولا ليجيه!

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend