ساسكاتشوان- طَرد زعيم الحزب الديمقراطي الجديد “جاغميت سينغ”Jagmeet_Singh نائب ساسكاتشوان “إرين واير” Erin_Weir الذي كان موضع تحقيق حول مزاعم تتعلق بالتحرش ضد نساء من أعضاء حزبه.

وفقاً لزعيم الحزب، الذي عقد مؤتمراً صحفياً لشرح قراره صباح اليوم الخميس، تم طرد “إرين واير” لأنه طعن في نتائج التحقيق وكشف عن تفاصيل حول الشخص الذي أبلغه بالإضافة إلى مهاجمته.

وكان سينغ تلقى قبل بضعة أسابيع التقرير المتعلق بالنائب وير ورأى أن ادعاء التحرش وثلاثة مزاعم بالتحرش الجنسي ضد واير إرتكزت على أسس صحيحة.

واقترح سينغ على “إرين واير” الخضوع لعملية إعادة تأهيل بحيث يتمكن من استئناف واجباته داخل التجمّع.

ولم يشأ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد الدخول في التفاصيل حول الأفعال المزعومة ضد واير وذلك لأسباب تتعلق بالسرية.

وعلَّق النائب واير على الأمر عبر وسائل الإعلام يوم الثلاثاء الماضي، وهو أمر لم ينل إعجاب زعيمه.

وقال “إرين واير” إن شكاوى التحرش الموجهة ضده لا أساس لها من الصحة وإعتبرها مناورة سياسية لمنعه من التعبير عن رأيه بشأن ضريبة الكربون.

وأشار الى أن الشكوى تمت فبركتها من قبل أحد أعضاء زعيم الحزب السابق “توماس مولكير” Thomas_Mulcair.

من جهته، لفت “جاغميت سينغ” الى أن تعليقات “إرين واير” تثبت أن هذا الأخير غير مستعد لتحمل المسؤولية عن أفعاله وبالتالي فإن أي نهج لإعادة التأهيل بات اليوم مستحيلاً.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend