ساسكاتشوان- لا يبدو ان مقاطعة ساسكاتشوان تنوي الاستسلام بسهولة، وعليه فها هي تحملُ معارضتها لضريبة الكربون المفروضة فدرالياً وتصلُ بها الى المحاكم.

علماً ان الحكومة، قدمت اليوم قضيةً مرجعية إلى محكمة الاستئناف في ساسكاتشوان لمعرفة ما إذا كانت ضريبة الكربون الفدرالية غير دستورية.

واعربت الحكومةُ عن اعتقادها أن انبعاثات الكربون تندرجُ تحت ولاية المقاطعات وليس الولاية الفدرالية.

جدير بالذكر انه وفي الخريف الماضي، سعت مقاطعةُ مانيتوبا للحصول على رأي قانوني لمعرفة ما إذا كانت ستفوزُ بتحدي قضائي ضد ضريبة الكربون, الاّ انها وبعد تلقي الرد، قررت التوقيع على الإطار الفدرالي.

من جانبه استبعد رئيسُ الوزراء في مقاطعة ساسكاتشوان “سكوت موي”Scott_Moe  ان يكون للحكومة الفدرالية الحق الدستوري في فرض ضريبة كربون على ساسكاتشوان تنافي رغبات الحكومة والشعب فيها.

علماً ان رئيس الوزراء مو وعندما فاز بالزعامة الحزبية في كانون الثاني، وعد بمحاربة ضريبة الكربون.

مو قال إن هناك خطة صُنعت في ساسكاتشوان للحد من الانبعاثات ومكافحة تغير المناخ، وهذه الخطةُ لا تشملُ ضريبة الكربون .

علماً ان رئيس الوزراء السابق “براد وال” Brad_Wall قاوم ولفترة طويلة ضريبة الكربون في ساسكاتشوان وهدد باتخاذ إجراء قانوني في عام 2016.

من جانبه قال وزيرُ العدل  في مقاطعة ساسكاتشوان”دون مورجان”Don_Morgan إن المحامين الدستوريين في المقاطعة يعتقدون أن للمقاطعة حظوظاً جيدة للفوز في الدعوى القضائية.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend