كيبيك- رأت حكومة كويار أن وصول طالبي اللجوء على طريق روكسهام في مونتريجي قد أصبح “غير مقبول”.

وأشارت وزيرة العلاقات الدولية “كريستين سان بيار” Christine_St_Pierre، خلال حديث صحافي صباح اليوم الأربعاء الى أن “الأمر أصبح غير مقبول بالنسبة الى حكومة كيبيك لأنه لدينا قدرة إستقبال محدودة”.

ورحبت بالمناقشات بين الحكومة الفدرالية والولايات المتحدة حول تغيير اتفاقية البلد الثالث الآمن.

من جانبه، لا يرى زعيم الحزب الكيبيكي “جان فرانسوا ليزيه” Jean_François_Lisée أنه من المناسب إعادة التفاوض على الاتفاقية مقترحاً بدلاً من ذلك استخدام أحد البنود التي تسمح بتعليقها.

وبهذه الطريقة، سيتم توزيع المهاجرين بشكل أفضل على الأراضي الكندية مما يضمن عدم حصول “كيبيك على 91% من طالبي اللجوء”، على حد قوله.

من جهته، قال حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك إن تعليق الاتفاق لن يحل المشكلة لأن عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود بين كندا والولايات المتحدة لن يتغير.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend