ما يقارب 20٪ من أطباء الأطفال في أميركا يرفضون علاج الاولاد الذين لم يتلقوا اللقاحات اللازمة بسبب ممانعة الوالدين، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها مجلة طب الأطفال.

فهل صحّ أم خطأ أن الاطباء في كيبيك قد يرفضون ايضاً علاج طفل لم يتمّ تطعيمه؟

الجواب : صحّ 

يؤكد رئيس قسم الأمراض المعدية لدى الأطفال في مستشفى كيبيك الجامعي الدكتور “فرانسوا بوشيه” هذا الأمر.

وهو يشير الى ان بعض الأطباء يعتقدون أن الآباء والأمهات الذين لا يتبعون التوصيات بضرورة تلقي اللقاح لن يتبعوا نصائح الاطباء في شأن انواع اخرى من الرعاية.

ويتردد بعض الاطباء  في قبول اطفال غير ملقحين قد ينشرون في غرف الانتظار أمراضاً معدية ينقلونها الى أطفال لا زال نظام المناعة ضعيف لديهم.

رغم ذلك لا توصي جمعية طب الأطفال الكندية أعضاءها برفض علاج طفل غير ملقّح.

من هنا ليس ممنوعاً على الطبيب رفض معالجة طفل غير مطعّم، شرط إرساله الى طبيب آخر.

ووفقاً لجمعية طب الأطفال الكندية، ما يقارب 3٪ من الأهل واولياء الامور يعارضون تطعيم اولادهم.

(المصدر: موقع بروتيجي فو الالكتروني)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend