كيبيك- قدَّم النائب “أمير خضير” صباح اليوم الإثنين “ربى غزال” التي يرغب في أن تخلفه كنائب في حزب التضامن في كيبيك عن دائرة مرسييه في الإنتخابات التي ستجري بتاريخ 21 يونيو/حزيران القادم.

ورافق النائب المنتهية ولايته المتحدث الرسمي للحزب “غابريال نادو دوبوا” Gabriel_Nadeau_Dubois الذي يدعم أيضا السيدة غزال في ترشيحها.

ويعتبر الرجلان السياسيان أن “ربى غزال” ستكون الأفضل للدفاع عن القضية البيئية خصوصاً في ما يتعلق بموضوع “الطاقة والانتقال الاقتصادي” وهو “أحد المواضيع الرئيسة للحملة الانتخابية القادمة لحزب التضامن في كيبيك”، بحسب قولهما.

يُذكر أن “ربى غزال”، البالغة من العمر 41 عاماً، حائزة درجة ماجستير في البيئة وهي مديرة الصحة والأمن والبيئة في شركة أوينز-إيلينوي الأميركية العالمية المتخصصة في مجال إنتاج العبوات الزجاجية.

من جهتها، أكدت غزال وجود الحاجة لتغيير ممارسات الحكومة في مجال البيئة بسبب عنصر “التراخي” الموجود حاليا والذي لا يشتمل على أي وسيلة تطبيقية ناجحة.

وقالت متأسفة إنها التقت مرة واحدة فقط أحد مفتشي وزارة البيئة في كيبيك وذلك “خلال 15 سنة من فترة عملها”.

وأعربت عن فخرها “بوضع كل خبرتها في خدمة الطرف الوحيد الذي يقترح انتقالاً بيئياً حقيقياً لإقتصاد كيبيك”.
تجدر الإشارة الى فوز “أمير خضير” في دائرة مرسييه بنسبة 46% من الأصوات وذلك في الانتخابات العامة لعام 2014.

وتُعتبر “ربى غزال” من بين مؤسسي حزب التضامن في كيبيك العام 2006. وكانت مرشحة في انتخابات عامي 2007 و 2008 في سباق لورييه-دوريون. كما كانت المتحدثة بإسم الحزب في مجال التنوّع والشمول.

ولدت غزال في بيروت/لبنان العام 1977 وهي من أصول فلسطينية. عاشت في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أن تهاجر مع والديها إلى كيبيك في سن العاشرة.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن هيئة الإذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend