كيبيك- في حادثة نادرة من نوعها، هاجمت الأحزابُ السياسية رئيس الجمعية الوطنية  “جاك شانيون”Jacques_Chagnon اليوم.

وعليه كان على شانيون الاجابة ولمدة ساعتين على اسئلة كافة الأحزاب التي طالبتهُ بالمزيد من الشفافية.

علماً ان الاحزاب كافة مستنفرةٌ وتطالبُ بالاعلان عن تفاصيل الإنفاق على البعثات البرلمانية.

هذه البعثات هي فرصة للرئيس وبعض النواب للسفر حول العالم لتبادل الخبرات مع المسؤولين المنتخبين الآخرين في مختلف القضايا مثل الثقافة والتعليم ومكانة المرأة في عالم السياسة.

وعليه دافع شانيون اليوم عن فائدة وأهمية البعثات، قبل الموافقة على مراجعة بعض الممارسات، ووعد بتناول القضية في الاجتماع المقبل للجمعية الوطنية .

من جانبه، قال “سيلفي غودرولت” Sylvain_Gaudreault من الحزب الكيبيكي إن هناك هالةٌ من الغموض تحيطُ في ملف النفقات لهذه البعثات.

وتساءل عن سبب التكتم على المصروفات المتعلقة بالبعثات في الخارج مثل أسعار تذاكر الطيران، والبدلات اليومية، وما إلى ذلك .

وطالب النائبُ عن دائرة Jonquière بأن تقوم الجمعيةُ الوطنية بفتح نقاش لكشف النقاب عن تكاليف السكن، وتكاليف تشغيل مكاتب الدوائر الانتخابية وبدل الإنفاق السنوي.
علماً ان هذا المطلب صاحبهُ تأييد من حزب التحالف من اجل مستقبل كيبيك ومن حزب التضامن الكيبيكي.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
SuperMarché PA

Send this to a friend