كيبيك- اختار “دافيد هورتيل” David_Heurtel وسائل الإعلام الاجتماعية ليعلن لناخبيه صباح اليوم الجمعة أنه لن يسعى الى ولاية أخرى.

وأبلغ نائب دائرة فيو (Viau) مدير مكتبه في الدائرة المذكورة أن الوقت حان للمضي قُدماً.

وفي رسالة له نشرها على موقعَيْ التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر، كتب وزير الهجرة إن المرض أصاب عائلته في الأشهر القليلة الماضية مشيراً الى عدم توافق وضعه الحالي مع متطلبات ولاية أخرى في المستقبل مما جعله يقرر الانتقال إلى فصل جديد في حياته المهنية. وأضاف أنه نتيجة لذلك لن يترشح في الانتخابات المقبلة.

وقال الوزير البالغ من العمر 46 عاماً لقناة TVA إنه يعتزم في الأشهر القادمة توفير الرعاية لوالدته التي تمر بفترة صعبة.

تم انتخاب “دافيد هورتيل” في الإنتخابات الفرعية العام 2013 وذلك قبل تعيينه وزيراً للبيئة بعد إعادة انتخابه في العام 2014.

يُذكر أنه وفي هذا المنصب، يعتبر مسؤولاً عن إرساء أسس تبادل الكربون مع كاليفورنيا واعتماد أول قانون صفر إنبعاثات في كندا.

كما سمح هورتيل للحكومة بإبعاد الجدل القائم حول اللجنة والمتعلق بالعنصرية النظامية وذلك عن طريق تحويل الأنظار إلى أوتاوا التي سجلت بُطأً من حيث وتيرة السماح بتقديم تصاريح عمل للمهاجرين.

كما ساعد الوزير هورتيل حكومته، بدعم من رئيس الوزراء في كيبيك “فيليب كويار” Philippe_Couillard، على إجبار الحكومة الفدرالية في إيجاد مخرج من الأزمة بالنسبة الى المهاجرين الذين يعبرون طريق روكسهام.

ويعتبر “دافيد هورتيل” الوزير الرابع في حكومة كويار والنائب الثالث عشر الذي أعلن عدم سعيه الى ولاية أخرى في إنتخابات الخريف القادم.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend