كندا- التقى رئيس الوزراء في كندا “جوستان ترودو” Justin_Trudeau بالمستشارة الالمانية “انجيلا ميركل” صباح اليوم الجمعة لمناقشة السياسة الخارجية وتعزيز العلاقات بين البلدين.

وقال ترودو خلال افتتاح مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية ميركل إن المانيا ليست حليفا مقربا من كندا فحسب بل هي أيضا صديقة.

وتطرق رئيس الوزراء إلى مسألة التصديق على الاتفاقية الاقتصادية والتجارة الشاملة AECG بين كندا والاتحاد الأوروبي، والتي شهدت هذا الاسبوع مناقشات ساخنة في البرلمان الأوروبي.

وأكد ترودو “الدعم المستمر” و “القيادة المثالية” الألمانية التي ساعدت على تصديق هذه الإتفاقية.

كما تعهد ترودو إلى جانب ألمانيا أيضا دعم جهود حلف الناتو في أوروبا الشرقية التي تسعى الى توفير ثقل موازن لروسيا، وخاصة في بولندا ودول البلطيق.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة الى نشر جنود كنديين في ليتونيا.

الى ذلك، سُجلت تغطية واسعة لزيارة ترودو الى ألمانيا في وسائل الإعلام المحلية التي صورته كسياسي “ضد ترامب”.

كما ذهبت الصحيفة المحافظة “دي فيلت” (Die Welt) الى أبعد من ذلك إذ نشرت صورة لزعيم الحزب الليبرالي في عددها الصادر اليوم الجمعة، تحت عنوان:”السياسي الحي الأكثر جاذبية في العالم”.

وعقب الاجتماع الثنائي، زار رئيس الوزراء الكندي بصحبة المستشارة ميركل موقع سوق عيد الميلاد Breitscheidplatz حيث وقع هجوم بواسطة شاحنة ما أدى الى مقتل 12 شخصاً وجرح  48 بتاريخ 19 كانون الاول الماضي.

وسيقوم ترودو بعدها السفر إلى هامبورغ، حيث سيلتقي رئيس البلدية وقادة ومسؤولين ألمان، فضلا عن المشاركة في وليمة بمناسبة عيد القديس ماثيو.

وكان ترودو في وقت سابق من صباح اليوم، زار النصب التذكاري للقتلى من اليهود الذين قتلوا في أوروبا، حيث وضع اكليلا من الزهور.

(المصدر: وكالة QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend