جذبت كندا العام الماضي، نحو 8,000 مليونير لتحتلّ بذلك المرتبة الثانية بعد أستراليا والولايات المتحدة لجهة الوجهات الأكثر شعبية.

وبحسب تقرير نشرته منظمة نيو وورلد ويلث New_World_Wealth فقد وصل الى أستراليا ما يقارب 11,000 مليونير في حين استضافت الولايات المتحدة 10,000 مليونير.

هذا وأفادت البيانات الواردة في التقرير أن تدفق أصحاب الملايين الى كندا سببه موجة الهجرة الكبيرة التي انطلقت من مصدرين رئيسيين هما الصين باتجاه فانكوفر، وأوروبا (تحديداً فرنسا) باتجاه تورونتو ومونتريال.

مع هجرة ملحوظة نسبياً من البرازيل.

وبنتيجة ذلك، ارتفع عدد المهاجرين الأثرياء في العالم من 64,000 مليونير عام 2015 إلى 82,000 مليونير العام الماضي.

أما الاسباب الكامنة وراء موجة الهجرة هذه فتتوزع بين البحث عن مستوى تعليمي أفضل لأولادهم والتفتيش عن المزيد من الأمن الشخصي.

(المصدر: هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend