في أقل من أربع سنوات، تعرض الشاب “ديلان ماكويليامز” للدغة أفعى، وفي احد الايام وجد نفسه في فم احد الدببة فيما كان على وشك أن يفقد ساقه بين فكي سمكة قرش في جزيرة هاواي.

وقال الشاب الاميركي من ولاية كولورادو والبالغ من العمر 20 عاماً لصحيفة هونولولو ستار ادفيرتايزر  إن والديه يشعران بالامتنان لأنه  ما زال على قيد الحياة.

وفي التفاصيل فقد كان ديلان يقوم بركوب الامواج  قبالة جزيرة كاواي عندما انقضت سمكة قرش يبلغ ارتفاعها مترين على ساقه، الا أن الشاب المتمرس في فن الانقاذ، تمكن من السباحة حوالي 30 متراً نحو الشاطئ لطلب المساعدة ولم يكن متأكداً ما اذا كان قد فقد نصف ساقه ام لا ، الا ان الموضوع انتهى “بسبع غرز” فقط.

اما في شهر تموز الماضي، فقد كانت نتيجة  مواجهته مع دب في احد المخيمات الصيفية في كولورادو، تسع غرز على فروة الرأس، حيث استيقظ الشاب ليجد نفسه عالقاً في فم دب بني اللون في المخيم والذي قام بسحبه على الارض على مسافة اربعة امتار وعضّه في رأسه ولم يطلق سراحه الا بعد ان وضع الشاب اصبعه في عينه!!

كما كان قد تعرض للدغة من قبل أفعى ذات الاجراس في نزهة له في ولاية Utah، الا ان العضة لم تكن خطيرة للغاية وانما تسببت بمرضه لبضعة أيام فقط.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن قناة TVA)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to a friend