قام “أديسن بيرد” Adysen Baird الصبي البالغ 10 سنوات، ببناء حلبة للتزلج على الجليد طولها 10 أمتار وعرضها 4 أمتار في فناء مدرسة كوليكوت الابتدائية الكائنة في حيّ غاردن سيتي في مدينة وينيبيغ.

ومن أجل ريّ هذه الحلبة وتشييدها، أمضى أديسن كل استراحة على مدى شهرين يقوم برحلات ذهاب واياب، ثلاث مرات في اليوم الواحد، في فناء المدرسة حاملاً الزجاجات المخصصة للحليب بعدما ملأها بالمياه.

وهو يقدّر أنه كان يفرغ محتوى أكثر من 20 زجاجة من المياه يومياً فوق سطع الحلبة.

أما دافعه فهو ببساطة، حبّه للتزلج.

ساعده في مهمته حارس المدرسة إلى جانب زميله “ماثيو كيميرل” Matthew Kemerle.

وقدّم موظفو المدرسة، بمن فيهم الاستاذ مساعد “دينيس مارك” Dennis Mark، التوجيه للصبي الطموح.

ولم يخل بناء طبقة من الجليد بسماكة 8 سم من التحديات، فيقول أديسن أن الامر تطلب صبراً طويلاً لأنه في البداية كان هناك الكثير من الثقوب.
وهو لا يخفي أنه شارف الإحباط في بعض الأوقات، لكن دعم رفاقه وتشجيع اصدقائه ساعده في المثابرة على مشروعه.

أما الآن وقد انتهى بناء حلبة التزلّج فعلى الصبي النشيط المحافظة عليها وصيانتها عبر مسح الثلج عنها باستمرار، ورشها بواسطة المزيد من الزجاجات المليئة بالمياه.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّفعن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

 

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend