ساسكاتشوان- متحديةً قرار مقاطعة ساسكاتشوان، اكدت وزيرةُ البيئة الفدرالية “كاثرين ماكينا”Catherine_McKenna بأنها لن تقبل طلب المقاطعة بتجنب تسعيرة الكربون.

وعليه أرسلت ماكينا رسالةً إلى وزير البيئة في المقاطعة “داستن دنكان”Dustin_Duncan يوم الجمعة الماضي رداً على رسالة أرسلها في الأول من آذار، قائلاً فيها إن ضريبة الكربون ستؤدي إلى تسرب الكربون وخسارة الوظائف والضعف البشري.

علماً أن الموعد النهائي لتقديم المقاطعات خططها الخاصة بتسعير الكربون هو الاول من ايلول في جميع المقاطعات والأقاليم .

هذا وكتبت ماكينا موضحةً انه لا يمكنها قبول طلب ساسكاتشوان بعدم فرض  تسعيرة على الكربون، مشيرةً الى انه من غير العدل عزوف احدى المقاطعات  المشاركة في هذا الجهد الوطني المهم لدعم النمو النظيف وتخفيض التلوث.

ولم تتوان ماكينا عن ان تُذكّر ساسكاتشوان انه وفي حال عدم اعتمادها لسعر يفي بمعيار اوتاوا، فلن يكون هناك خيار سوى  تطبيق نظام تسعير الكربون الفدرالي في ساسكاتشوان.

وقالت ماكينا إن العائدات التي يتم جمعها من خلال ضريبة الكربون ستبقى في المقاطعة.

جدير بالذكر أن رئيس وزراء مقاطعة ساسكاتشوان “سكوت موي”Scott_Moe تحدث مع رئيس الوزراء الكندي  “جوستان ترودو”Justin_Trudeau وجها   لوجه يوم الجمعة مؤكداً  أن المقاطعة  ليست مستعدة للتوقيع على أي اتفاق يفرض ضريبة كربون عليها.

واكد وزير البيئة في ساسكاتشوان ان المقاطعة ستطعن ​​في فرض أي خطة كربونية قائلاً إن تنفيذها سيكلفُ اقتصاد ساسكاتشوان أربعة مليارات دولار على مدى خمس سنوات.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to a friend