واصلت الخسائر الناجمة عن عمليات تزوير بطاقات السحب الآلي إنتراك Interac تراجعها للسنة السابعة على التوالي.

وربطت مؤسسة إنتراك هذا التحسّن بالتحوّل إلى البطاقات الذكية الأكثر أماناً بدءاً من عام 2008، كواحد من الاجراءات المتعلقة بمكافحة نسخ بطاقات الدفع الالكترونية.

ومن أصل 351 مليار دولار تمّ تداولها عام 2016 عبر شبكة إنتراك لم تتجاوز كمية المال الناجمة عن الاحتيال نسبة 0,003%.

وتتراجع هذه النسبة الى 0,0004٪ إذا حُصرت بيانات المسح بكندا فقط.

ورغم الاتجاه العام الايجابي، لم يختف شبح التزوير نهائياً من أوساط مستخدمي البطاقات، بحسب دراسة أعدّتها المؤسسة.

فثلاثة أرباع الكنديين يخشون الوقوع ضحية المزوّرين الذين يعمدون الى نسخ بطاقات الدفع بأساليب عدة، وقد تراجع استخدام هذه البطاقات لدى 36٪ منهم بسبب هذا القلق.

يُذكر أن نسخ بطاقات السحب الآلي أدّى في كندا الى خسائر قُدرت بنحو 1,5 مليون دولار.

ومنذ عام 2012، تمّ تحويل كل أجهزة الصرّاف الآلي وبطاقات السحب الآلي في كندا الى تقنية الشريحة الذكية.

(المصدر: وكالة الأنباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend