اوتاوا- رفضت الحكومة الليبرالية في اوتاوا برئاسة “جوستان ترودو” Justin_Trudeau الكشف عن تاريخ محدد او حتى التأكيد على عزمها العودة الى تسجيل موازنة متكافئة في غضون السنوات المقبلة.

وفي مقابلة خصّ بها برنامج The_West_Block عبر قناة غلوبال نيوز، دافع رئيس الوزراء الكندي عن قرار حكومته القاضي بمراكمة العجوزات المالية وأكد ترودو أن المشكلة الكبرى لا تزال قائمة والتي تتمثل بالحاجة الى زيادة النمو الاقتصادي بعد عشر سنوات من النمو الضعيف على عهد رئيس الوزراء الكندي السابق “ستيفن هاربر” Stephen_Harper .

وعبّر ترودو عن قناعته بأن الاستثمارات الكبرى التي تضخها حكومته في قطاع البنى التحتية وتأسيس برنامج وطني لدور الحضانة، والذي تم الاعلان عنه الاسبوع الماضي، سيساهمان في تعزيز الاقتصاد الكندي وكان رئيس الحكومة عاجزاً عن تحديد مهلة زمنية لاستعادة الاقتصاد لعافيته.

هذا ولا بد من إعادة التذكير أن الشعب الكندي انتخب “جوستان ترودو” بعد ان تعهد هذا الاخير بضخ اموال طائلة في قطاع البنى التحتية في محاولة لتحفيز الاقتصاد على ان يُسجل عجزاً بواقع 10 مليار دولار سنوياً في الموازنة الفدرالية على ان تعود الحكومة الليبرالية الى تسجيل موازنة متكافئة بحلول العام المالي 2019 -2020 وعاد الليبراليون عن هذا التعهد الاخير القاضي بإلغاء العجز فور وصولهم الى السلطة.

وسجلت الحكومة الفدرالية عجزاً في الموازنة بلغ 21,8 مليار دولار العام المالي 2016-2017 وفقاً للبيانات الأولية.

ومن المرتقب أن يرتفع العجز الى 28,5 مليار دولار خلال العام المالي 2017-2018 بناء على ما ورد من توقعات كشفت عنها الحكومة الفدرالية في الموازنة التي طُرحت في آذار الماضي في اوتاوا.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الانباء QMI)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا
G&S-728×60

Send this to friend