كندا- تحدث رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau في مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية “انغيلا ميركل” في برلين عن مساهمات كندا المتنوعة للشراكة مع حلف شمال الأطلسي  (الناتو) دون الالتزام بزيادة الانفاق الدفاعي.

من جانبه قال وزير الدفاع الاميركي “جايمس ماتيس” هذا الاسبوع لنظرائه في بروكسل إن الادارة الاميركية ما زالت  تحمل راية الناتو وأنها تتوقع من حلفائها بدء زيادة الانفاق على الدفاع أو ستضطر ادارة ترامب الى تعديل التزاماتها.

من جانبها استجابت المانيا لهذه التحذيرات مؤكدة انها ستبذل كل ما بوسعها لزيادة الانفاق على الدفاع.

اما اوتاوا، فمن المستبعد حتى الساعة زيادة الانفاق تماشياً مع متطلبات حلف شمال الاطلسي.

جدير بالذكر ان كندا تنفق حاليا 0,99% من الناتج المحلي الاجمالي على الدفاع، وهذا اقل من طموحات الناتو والتي تصل الى 2% من الناتج المحلي والتي التقت مع عدد قليل من الدول الاعضاء في الحلف.

وقال ترودو خلال المؤتمر إن المانيا وكندا كانتا دوماً من بين اقوى العناصر الفاعلة في حلف شمال الاطلسي خاصة عند النظر الى الدول التي تشارك بانتظام في نشر الجنود العسكريين والمهمات الكبرى.

(المصدر: هيئة الاذاعة الكندية)

كافة الحقوق محفوظة لإذاعة الشرق الأوسط في كندا

Send this to friend